Articles Comments

» Archive

قصيدتان/ تشارلز بكاوسكي

قصيدتان/ تشارلز بكاوسكي

أنت تكتب قصائد كثيرة عن الموت نعم، هاك أخرى ستنتهي غالبا في كتاب ما والكتاب سيجلس على رف في انتظارك بعد موتي بزمن فكر في ذلك: بمنطق ما، سأتحدث معك مرة أخرى فكر في ذلك أيضا: الصفحة التي تراها الآن، كتبتها بعناية في زمن ما كنتَ ساعتها في رأسي وكان ضوء أصفر ومذياع فكر عميقا في الموت تجد أنه واحد منا بهذا المنطق، هو مثل هذه الآلة الكاتبة كعلبة الكبريت هذه كمشبك الورق كالصفحة القادمة كالقصيدة  القادمة بعد هذه القصيدة   أحب أيضا النظر الى السقف هنالك شرطة في الشارع ملائكة في الغيم وفرسان يرتدون الحرير نزولا في كل الصباحات صعودا في كل … Read entire article »

Filed under: ترجمات, مختارات

Harem Years: Huda Shaarawi

Harem Years:  Huda Shaarawi

Anita Amirrezvani “Harem Years: The Memoirs of an Egyptian Feminist, 1879-1924. – book reviews”. Whole Earth Review Huda Shaarawi, an upper-class Egyptian woman, was married at thirteen to an older cousin. But when her husband refused to divorce his first wife, Shaarawi returned to her mother’s house and remained there until their reconciliation seven years later. In this book of memoirs. Shaarawi vividly describes life in her father’s and then her husband’s harem, recounting the stings … Read entire article »

Filed under: Arab lit and art, Articles, English

مختارات من بودلير

مختارات من بودلير

قصائد إلى القَـارئ الْحَمَاقَةُ، وَالْخَطَأُ، وَالْفُجُورُ، وَالشُّح تَحْتَلُّ أَرْوَاحَنَا وَتَسْتَوْلِي عَلَى أَجْسَادِنَا، وَنُغَذِّي نَدَامَاتِنَا الْمَحْبُوبَة، مَثْلَمَا يُغَذِّي الشَّحَّاذُونَ هَوَامَّهُم. خَطَايَانَا عَنِيدَةٌ، وَنَدَمُنَا بَلِيد؛ وَنَدْفَعُ ثَمَنًا بَاهِظًا لاعْتِرَافَاتِنَا وَنَعُودُ مُبْتَهِجِينَ إِلَى الطَّرِيقِ الْمُوحِل، مُعْتَقِدِينَ أَنَّ دُمُوعًا زَهِيدَةً تَغْسِلُ أَوْسَاخَنَا. عَلَى وِسَادَةِ الشَّرِّ إِبْلِيسُ الْمُعَظَّم الَّذِي يُهَدْهِدُ طَوِيلاً أَرْوَاحَنَا الْمَسْحُورَة، وَمعْدَنُ إِرَادَتِنَا النَّفِيس تَبَخَّرَ تَمَامًا عَلَى يَدِ هَذَا الْكِيميَائِيِّ الْعَلِيم. هُوَ الشَّيْطَانُ الَّذِي يُمْسِكُ بِالْخُيُوطِ الَّتِي تُحَرِّكُنَا! فَنَجِدُ الْفِتْنَةَ فِي الأَشْيَاءِ الْمَقِيتَة؛ وَنَنْحَدِرُ كُلَّ يَوْمٍ خُطْوَةً إِلَى الْجَحِيم، بِلاَ هَلَعٍ، عَبْرَ الظُّلُمَاتِ الآسِنَة. هَكَذَا كَفَاجِرٍ بَائِسٍ يُقَبِّلُ وَيَلْتَهِم الثَّدْيَ الشَّهِيدَ لِعَاهِرَةٍ عَتِيقَة، نَخْتَلِسُ – فِي الطَّرِيقِ … Read entire article »

Filed under: ترجمات, مختارات

مختارات من “حجاب” لأنس أبو رحمة

مختارات من “حجاب” لأنس أبو رحمة

حجاب : مجموعة شعرية جديدة لأنس أبو رحمة. المجموعة من اصدار أوغاريت للنشر2011 النهر فكّرَ النهرُ لو يفرُّ من نفسِه ويسيرُ إلى غابةِ اللوز ليغسلَ الدمَ عن وجهِ قبّرةٍ ماتتْ ببندقيّةِ صيّاد لم يعرفْ أينَ حطّتْ من الأرضِ بعدَ الهبوط. فكّرَ النهرُ لو يأخذُ “إجازةً” من الربّ ويستريحُ قليلاً عن الركضِ في اسمه. سيحتجُ بنوبةِ قلب أو بخللٍ في الجاذبيّة أو بالسماءِ التي لم تدرَّ الحليبَ كما يلزمُ النهرَ كي يستمر أو بامرأةٍ زارتْهُ عاريةً كي تغسلَ الدمَ في لحمِها “هي أغوتْني سرقتْني من اسمي وفعلي فطاردتُها بين جرحِ المسيحِ، وقرميدِ بلدتِنا” فكّرَ … Read entire article »

Filed under: أدب, مختارات

وأنا رأيتُها / محمد الهجابي

وأنا رأيتُها / محمد الهجابي

.. وأنا رأيتُها سبطةَ شعرٍ أسود مارقٍ، ينسابُ طويلاً من غير ضفيرتيْن، سوى من حمامتين تعترشان صدرَ الحديقة خلسةً، ولبلاب يغمرُ، جُهرةً، ما بين لوح الكتفيْن. وأنا رأيتُها تتنفّس أناشيدَ “ظهر المهراز”*، وتراقصُها، يوم كان الحيّ يُطرِب الخابليْن. آهٍ، لو أسفرت طرقات “الليدو”** عن خبرٍ، لقالت إنّ الافتتان هبّ من كلِّ عيْن، وأنّ آهاتٍ انسفحت على مذبح بصرٍ كتوم، بقيَ يخاتلُ الوقت كلّه، ويناغي حبلَ السرّة، علّه يستعيد أسّ الحكايات. وأنا رأيتُها تلاحقُ هوى الغضَب مرّةً، وتقبضُ على دفتر الشِّعر بهمسِ الأنامل، فيما هي تتدلدلُ في سروال جينز أزرق، وتنشرُ ابتساماتها … Read entire article »

Filed under: أدب

سايكولوجيا المخذولين / خيري منصور

سايكولوجيا المخذولين / خيري منصور

ليس غريبا ان تكون النصوص الادبية منجما من المادة الخام لعلم النفس التحليلي، وحين كتب فرويد عن عُقد من طراز الكترا واوديب لم يكن هو من كتب حكايات هؤلاء، ولدينا في تراثنا الأدبي والشعري منه بشكل اخص مادة غزيرة تصلح للاستقراء السايكولوجي   باستثناءات نادرة، وقد تكون بمقياس ما تكريسا للقاعدة، بقي المشتغلون في علمي النفس والاجتماع من الاكاديميين العرب داخل الشرانق في جامعاتهم او ابحاثهم النظرية. وهنا نذكر على سبيل المثال عددا من عملاء الاجتماع العرب الذين … Read entire article »

Filed under: فكر, مختارات

على قارعة الطريق / روان أبوعرقوب

على قارعة الطريق / روان أبوعرقوب

على قارعة الطريق ..    هناك على قارعة الطريق الواصل بين المجهول والمؤدي إلى حيث لا نَدري ،تجلس بائِعة وَرد أضناه البَردُ فَماعَاد يُشبهُ الوَرد..!! فالوَرد في مَدينتي ياسَيدي القارئ لا يُولَدُ ليَعيش .. يُولَد ليَموت .. كَكل الأشياء الجَميلة ،كَجَمال تشرين الذي يَقتله كانون،كَربيع العُمر الذي تقتلهُ تَقلُباتُ الدَهر …كَكُل شيء.    عَلى قارِعَة الطَريق .. حَديث الشارِع مَسموعُ لمَن أراد أن يَسمع ,مُبهَم لمَن يسابق أحلام السَماء لا هوَ يَصلها ولا هِيً لَه ..     عَلى … Read entire article »

Filed under: أدب

العالم كما يراه هاروكي موراكامي

العالم كما يراه هاروكي موراكامي

في عالم هاروكي موراكامي، تهبط الأسماك من السماء بالقرب من محطة قطارات في طوكيو ، آبار في فناء خلفي تؤدي إلى حوادث عنف شخصية وسياسية، ضفدع عملاق يشرح لرجل اعمال كيفية انقاذ طوكيو من زلزال كبير مقبل. في أعمال موراكامي، يختلط المعقول باللامعقول، لكنهما لا يقدمان حلولا في عالم متجه الى الفوضى. يستشهد موراكامي بفرانز كافكا كواحد من كبار الكتاب الذين أثروا في كتاباته، لكنه يضيف دفئا خاصا الى برودة كافكا، دفئا يتناغم مع الروح الجدية … Read entire article »

Filed under: ترجمات, مختارات

هالوين / أشرف الزغل

هالوين / أشرف الزغل

مشهد 1 تطير المناديل كأن قبيلة من الاشباح تحملها الى السماء تطير وتحط بالإثم على رأس جارتي جارتي لا تعرف أسماءهم ولا اسمها مشهد 2 تركض المناديل نحو الملائكة الملائكة سوداء على غير عادة يقال أنه حفل تنكري يقال أنه عزاء مرح للفقيد الذي في البئر … شبحان يحرسان البئر مشهد 3 الأحذية مرصوفة على الجدار كما تشتهي الملائكة “ملائكة برائحة الفانيلا” يصيح بائع الأحذية الذي كان يبيع أيضا دعاء الدخول الى الحفل مشهد 4 “من أنتم؟” قال الشيطان عندما رآهم يخرجون من البئر عندما ذبحوه قالوا “من نحن؟”     … Read entire article »

Filed under: أدب, مختارات

شتاء الحاج / أنسي الحاج

شتاء الحاج / أنسي الحاج

حين أسمعكِ أيتها الأنغامُ، حين أقف، حين أتربَّص بكِ أيتها الرسومُ ذاتُ الأصداء حسدي يعلو غَرَق اللذَّة، ويُقال لي: الوقتُ الذي سبقني طعنني في ظهري! وكفتاةِ أعمالٍ عيناها جدولٌ من الجَلْدِ وكفتاة أعمالٍ عيناها أوسعُ من التاريخ الحيّ أقذف القائلَ كما فتاة الأعمالِ تقذف خادمَ القهوةِ الصغيرِ من رأس الدَّرَج وينكبّ الماءُ الساخن على عينيه وبطنهِ ويجلدها تعذيبه لأنه حمل القهوةَ في وقتٍ كانت تريد إما أنا أو رأسي. لي صديقٌ «يتونّس» بقنديلٍ (بمصباح كهربائي كالقنديل) على مكتب منظّم بالفراغ والأسماء ويبدو طيّباً وسطَ المدينة. لا يقرأ الكتبَ المحرَّمة تراقبه أيقونةٌ بيزنطيّة كأنما هو شهرُ … Read entire article »

Filed under: أدب, مختارات