Articles Comments

» Archive

شجر الميلانخوليا / أشرف الزغل

شجر الميلانخوليا / أشرف الزغل

الصغار يكبرون مع شجر الميلانخوليا يكبرون يزرعونها مع آبائهم في غرف النوم، في الوسائد، في شبابيك المعابد، في جلابيب الأقرباء والصالحين، والمحاربين القدامى اصحاب الجماجم المثقوبة في كل ثقب يزرعون شجرة بين ضلوع صدورهم حيث القلوب متروكة كخطأ في حساب الجسد يمسحون بأكفهم الدم كأنه صدأ على نافذة الجدة والجدة تنظر اليهم كنسر قديم بعينين طاعنتين في المسافة وذراعين نافذتين في الأثر “ليت قيامتي قبل قيامتكم، خذوني الى أرضكم سأبارك زرعكم وأعد أرانبي خذوني الى أرضكم وخذوا السماء وما تلد”   الصغار يتسلقون شجر الميلانخوليا الوحش ينتظرهم في الأعالي لكنهم لا يخافون الصغار اصبحوا وحوشا على … Read entire article »

Filed under: أدب, مختارات

قلْفَة إبراهيم / أيوب المزين

قلْفَة إبراهيم / أيوب المزين

كلّ شيء بدأ البارحة، في أوّل اللّيل، حينما غالبني النّعاس وقبل أن أغطّ في النّوم. كنت ملقى على سرير لشخصين. على الجانب الأيمن، كنت أنا. على الجانب الآخر، كان المكان عاجّاً بالقراطيس، ولم تكن هي. وكما اعتدت ذلك، قبيل الدّخول في موتي الجزئي، كان لابدّ من سماع أوبرا أورفيوس وأورديس، للمؤلف الموسيقي الألماني غلوك، في صيغتها الصّامتة. غَفَيْتُ حتى غطس الجفن في الجفن، وكان بياض الغطاء يملؤني كما لو كان كفناً. ثم رأيت، في ما … Read entire article »

Filed under: أدب, مختارات

«زيطة».. إله المنبوذين

«زيطة».. إله المنبوذين

«حسبُه أن يُرى مرة واحدة كيلا يُنسى بعد ذلك أبداً» في «زقاق المدقّ» يُقدّم نجيب محفوظ زيطة للمرة الأولى كـ «شيء» مكوّم لا يفترق عن أرض المكان قذارة ولوناً ورائحة…! يتضمّن المجال الوصفي لزيطة الخرابة، الظلام، التراب، المزبلة، والقاذورات. زيطة هو روح الخرابة ورمزها وخُلاصة روائحها، لكنه ملكٌ عليها أيضاً، وهو الشخصيّة التي مِن الصعب في قراءتك الأولى لها أن تتوقع ما ستفعله في السطر التالي. يصف محفوظ السيّد رضوان الحُسيني بابتسامته وبحبه للناس وللدنيا جميعاً، بينما … Read entire article »

Filed under: أدب, مختارات

ليس لكل ذلك علاقة بالأمر / تشارلز بكاوسكي

ليس لكل ذلك علاقة بالأمر / تشارلز بكاوسكي

لا يا عزيزي، إن كنت تريد الكتابة ستكتب حتى لو عملت 16 ساعة يوميا في منجم   ستكتب حتى لو كان لديك 3 أطفال وتحت الإعانة الحكومية   ستكتب وقد تفجرت أجزاء من جسدك ودماغك   ستكتب ولو كنت أعمى مشلولا وفاقدا للذاكرة   ليس للهواء ليس للضوء ليس للزمان أو المكان علاقة بالأمر   ترجمة : أشرف الزغل … Read entire article »

Filed under: ترجمات, مختارات

نام أبي عندما كبر الجدار / رماح جبر

نام أبي عندما كبر الجدار / رماح جبر

مات ابي و مات الشجر أبي يحب الكعك باليانسون و يحب الصباح يبتسم .. لكنه أبي تعِبٌ ابي ٌ تَعَبُ الوجوه الصغيرة مرسوم على يديه شرايين كثيرة ظاهرة و خفية أبي جوعُ الأسنان اللبنية يغسل عينيه مشياً الى معمل البلاط نوم الأسنان اللبنية ينقي دمَه من الكوليسترول الضار أبي نام عندما استفاق الكوليسترول أبي نام عندما أصبحت الأرضيات الخشبية موضة لهذا حبيبي لن أمشي أبداً على خشب *** أبي يحب الأرض سمراء مئتا متر تكفيني، يقول للسماء عشر زيتونات تحمي صدأ معدتي بزيتها هذا الحصان الإسمنتي الأعمى الذي دهسها حسدٌ هو اشتهاء الجيران لفيّها هذا الحصان الاسمنتي الذي … Read entire article »

Filed under: أدب, مختارات

قوس قزح / محمود الديداموني

ذات صباح شتوي بهيج ، داعب عينيها قوس قزح ، انتشلها من نداءات أمها المتكررة ، عبرت الطريق بقدمين حافيتين ، وسخهما الطين، أمها مازالت تنادى ، لم تلتفت إليها ، داومت السير ، تتجه فى خدر نحو ألوان الطيف الساقطة هناك على البعد نحو الأرض . … قالت الأم : بنتى شغلتها النداهة .. – خلاص – لن يدخل عليها أحد .. رد الأب : البنت لا تزال طفلة .. – هذه هى المصيبة – لمَّ ؟ – النداهة ستسيطر عليها وتشاغلها .. أغلقى عليها …. بمرور الوقت يغيب القوس وتتلاشى الألوان ، ولا يستطيع أحد تذكر الأمر باستمرار ، وتعاود البنت حياتها بعيدا عن الغرفة المغلقة . … تجملها أمها وتهندمها باستمرار ، تستدعى على عجل خراط البنات ليخرطها .. نهدان صغيران يراوغان عينيها يوما بعد يوم ، تبتسم البنت على استحياء ، كلما رأت عيون الصبية تختلس النظرات إليها … Read entire article »

Filed under: أدب

أنا سيد قدري أنا ربّانُ روحي

أنا سيد قدري أنا ربّانُ روحي

في نهاية القرن التاسع عشر كتب شاعر إنجليزي اسمه وليام إرنست هنلي قصيدة “Invictus” “الذي لا يقهر”. وهي من القصائد والنصوص القليلة التي لاقت رواجا من مجمل أعماله. تم اقتباس القصيدة وبالذات آخر بيتين منها في الكثير من الحوارات الأدبية و الدرامية السينمائية، إلا أن أشهر اقتباسات القصيدة كان في الواقع حين علقها نلسن مانديلا على جدار سجنه، وكانت وفقا لما صرح به تعطيه بعض الثقة والقوة، وبالأخص آخر بيتين في القصيدة:   I am the master … Read entire article »

Filed under: فكر, مختارات

رغبات / رياض الصالح الحسين

أريد أن أذهب إلى القرية لأقطف القطن و أشمّ الهواء أريد أن أعود إلى المدينة في شاحنة مليئة بالفلاحين و الخراف أريد أن أغتسل في النهر تحت ضوء القمر أريد أن أرى قمرًا في شارع أو كتاب أو متحف أريد أن أبني غرفة تتسع لألف صديق أريد أن أكون صديقًا للدوري و الهواء و الحجر أريد أن أضع بحرًا في الزنزانة أريد أن أسرق الزنازين و ألقيها في البحر أريد أن أكون ساحرًا فأضع سكينًا في القبعة أريد أن أمدّ يدي إلى القبعة و أخرج منها أغنية بيضاء أريد أن أمتلك مسدسًا لأطلق النار على الذئاب أريد أن أكون ذئبًا لأفترس مَنْ يطلقون النار أريد أن أختبئ في زهرة خوفًا من القاتل أريد أن يموت القاتل حينما يرى الأزهار أريد أن أفتح نافذة في كل جدار أريد أن أضع جدارًا في وجه من يغلقون النوافذ أريد أن أكون زلزالاً لأهزّ القلوب الكسولة أريد أن أدس في كل قلب زلزالاً من الحكمة أريد أن أخطف غيمة و أخبئها في سريري أريد أن يخطف اللصوص سريري و يخبئونه في غيمة أريد أن … Read entire article »

Filed under: أدب

أحمد عدوية.. «صنع في مصر»

أحمد عدوية.. «صنع في مصر»

(1) «من فضلك، ممكن أفك السلوفان بتاع الشريط ده؟ عايز أعرف حاجة بس؟». هكذا، طلبت من بائع الكاسيت في محطة الرمل بإسكندرية، في 25 أبريل 1997، أن يفض لي غلاف ألبوم «عدوية»: «زحمة يا دنيا زحمة». كنت وقتها أشتري ألبومات لطوب الأرض من المطربين، لكن ليس لدرجة عدوية، هل يمكن أن أدفع 7 جنيهات كاملة لأسمع إله الابتذال في قاموس السبعينيات الفني؟ كنت فقط أريد أن أفض الغلاف، لأتأكد: هل فعلا أغنية «زحمة» من كلمات صلاح جاهين، إله … Read entire article »

Filed under: مختارات, نقد

حذاء فان غوخ وأصل العمل الفني

حذاء فان غوخ وأصل العمل الفني

هل كان فينسنت فان غوخ يعلم انه حين اشترى زوجا من الأحذية لرسمه وربما لارتدائه أن ذات الحذاء سيكون موضوعا فلسفيا لتعريف العمل الفني، جوهره وجمالياته؟   في كتابه “أصل العمل الفني” يستخدم مارتن هايدغر مثال لوحة فينسنت فان غوخ “زوج من الأحذية” في تحليل جوهر العمل الفني وكيف يتم تعريف الجمال. يسهب هايدغر في كتابه الذي تناول أيضا قصائد للشاعر الألماني هولدرلين في دراسة ماهية الجمال وما يجعل عملا ما يخرج من إطار الشيء كأداة إلى … Read entire article »

Filed under: مختارات, نقد