Articles Comments

» Archive

“الحالة الحرجة للمدعو ك” – فخّ “اليوميات” بين الحيلة الشكلية والغاية البنيوية

“الحالة الحرجة للمدعو ك” – فخّ “اليوميات” بين الحيلة الشكلية والغاية البنيوية

– محمود حسني في روايته الأولى “الحالة الحرجة للمدعو ك.” (دار التنوير، 2017) يستخدم الكاتب السعودي عزيز محمد صيغة اليوميات من أجل سرد قصة شاب يعاني من اللوكيميا (سرطان الدم)، وصراعه مع السياق الاجتماعي الذي يعيش فيه من أسرة وعمل في إحدى البلدان، والتي لا يذكرها علانية، لكن تظهر من ملامحها أنها بلد خليجي. من البداية يظهر السرد متدفقًا في العمل الذي وصل إلى القائمة القصيرة بجائزة “البوكر العربية”، لهذا العام 2018. فعلى مستوى اللغة، كمفردات وجمل، … Read entire article »

Filed under: مختارات, نقد

إلى الموت / آنا اخماتوفا

إلى الموت / آنا اخماتوفا

أنت ستأتي في كل الأحوال – الآن؟ لم لا؟ كم من الوقت علي أن أنتظر وأنتظر. الأوقات السيئة تتساقط. أطفأتُ النورَ وفتحتُ الباب لك، لأنك بسيط وساحر. تَقَمَّصْ إذاً الشكلَ الذي تريد، صوِّب نحو الهدف، وفَجِّر باتجاهي طلقتَك المسمومة، أو اخنقني كلص محترف، أو انقل عدوى ما إلي – التيفوئيد مثلا – أو اقفز من الحكاية التي قمت بكتابتها، الحكاية التي سئمنا من سماعها ليلا نهارا، حيث طوق القبعة* يصعد الدرجات، خلف خطى البواب الشاحب خوفا. الأمر سيان بالنسبة لي. نهر ينيسي يدور على نفسه، نجم الشمال يشع، … Read entire article »

Filed under: ترجمات

غَزَل / أدريان ريتش

غَزَل / أدريان ريتش

الصديق الذي بإمكاني الوثوق به هو الذي يسمح لي بالحصول على موتي البقية ممثلون يريدون أن أبقى، أن أكمل خط الحبكة   في مكان مفتوح حيث يُعرَض الفيلم فوق علامة PanaVision  خلف أشعة الكشَّاف، تكشف نفسَكَ أيها النجم الكبير   العين التي كانت تراقبنا ميتة، لكنها مفتوحة أحيانا لا أزال أحس أنني مراقَبَة   كم من الوقت سننتظر البوليس؟ كم من الوقت علي أن أتساءل: مَن مِن الأصدقاء سيقوم بإخفائي؟   حين أقود ليلا أشعر بدرب التبانة تسيل فوقي كرسم بياني لِبُكاء     ترجمة: أشرف الزغل * الشاعرة الاميركية ادريان ريتش: … Read entire article »

Filed under: ترجمات

مطبخ زرياب.. تاريخ الطبخ كمزحة جادة / محمود حسني

بعد سبعة عشر عاما من صدور كتاب “مطبخ زرياب” للمفكر السوري فاروق مردم بيك باللغة الفرنسيّة، صدر العمل بالعربية، ترجمة جان ماجد جبور، عن مشروع “كلمة” للترجمة في أبو ظبي. العمل هو سلسلة مقالات سبق أن نشرها المؤلف بالفرنسية عن دار “أكت سود” – باريس. بدأ الأمر حين قرأ الكاتب عن تاريخ الطعام عند العرب في مقالات الكاتب السوري حبيب الزيّات في مجلة المشرق (البيروتية). وكان الزيّات يُنقّب في المخطوطات عما يُسمّى اليوم “الحضارة المادية” أي ما يخصّ الحياة اليومية، وبالأخص في دمشق، من خلال التعرّف على بعض كتب الطبخ القديمة والمراجع الأدبية عن الخضار والفواكه وما قيل فيها شعراً ونثراً. لكنّ ما حفّزه إلى تعميق معرفته بالموضوع، كما يقول مردم بيك في إحدى الحوارات، هو مقالة لمكسيم رودنسون، نشرت العام 1949، يستعرض فيها كتابا من أواخر القرن الثالث عشر لمؤلف … Read entire article »

Filed under: ترجمات