Articles Comments

» Archive

المدينة / سان جون بيرس

المدينة / سان جون بيرس

  الإردواز يغطي سقوفهم، أو القرميد حيث ينمو الطحلب وعبر أنابيب المداخن تتسرّب أنفاسهم دهون! ورائحة رجال مستعجلين، ماسخة كرائحة مجزر! حموضة أجساد النساء تحت التنورات! يالك من مدينة فوق السماء! دهون! أنفاس مسترجعه، وبخر جمهور مريب – لأن كل مدينة تحتضن أوساخها فوق منور الحانوت – فوق قمامات الملاجىء – فوق شذا النبيذ الأزرق في حي البحارة – فوق النافورة المنتحبة في فناء مركز الشرطة – فوق التماثيل الحجرية النخرة وفوق الكلاب الضالة – فوق الصبي الذي يصفر بفمه، والمتسول بخديّة المرتجفتين على فكّيه الغائرين، فوق القطة المريضة بجبهتها ذات الغصون … Read entire article »

Filed under: ترجمات

الثابت والمتحول “الأصول” – مقدمة

الثابت والمتحول “الأصول” – مقدمة

يفترض بالمفكر العربي ،اليوم، أنه ينتج معرفة حديثة لمجتمع عربي حديث، ويفترض أن هذا المفكر يعرف أن الفهم السائد في هذا المجتمع للمعرفة، أنما هو الفهم الذي ينقله الطبري. فلماذا، اذن، لا يستطلع أولا الحقل الذي يعمل فيه، شأن كل مفكر؟ لماذا لا يسأل : هل ما يقوله الطبري، وهو القول السائد، صحيح؟ لماذا لا “يحرث” الحقل المعرفي الذي يعمل فيه ، بدلا من العمل على هوامشه وأطرافه، اهمالا أو تناسيا أو تجنبا، أو يبني “فوق” … Read entire article »

Filed under: ملف العدد

تأصيل الأصول – الأصول البيانية الشعرية

تأصيل الأصول – الأصول البيانية الشعرية

كان الإسلام، من الناحية اللغوية-الشعرية، تثبيتا للأصل العربي القديم، فأكد على قالبية الشعر، من جهة، وعلى الفصل بين الشكل والمحتوى من جهة ثانية. وهكذا عبر عن محتواه الذي كان نفيا للقبلية، بالأشكال ذاتها التي ابتكرتها القبيلة. ومن هنا كان الشعر الإسلامي اتباعيا، يقلد الشعر الجاهلي وينسج على منواله. والواقع أن الذين نظروا للشعر العربي بدءا من القرن الثاني الهجري، اعتبروا أن الشعر الجاهلي أصل، وان الشعر الإسلامي تنويع عليه. ويتضمن هذا الموقف ازدواجية ثقافية: فقد … Read entire article »

Filed under: ملف العدد

تأصيل الأصول – الإبداع والحداثة في الشعر

تأصيل الأصول – الإبداع والحداثة في الشعر

كانت التجربة الباطنية – الصوفية تعني على صعيد الأدب واللغة، الفصل بين الإسم والمسمى، والتوكيد على أن العبارة “الإسم” لا تساوي المعبر عنه “المسمى”، فالعلاقة بينهما علاقة اشارة ورمز، لا علاقة مطابقة وهوية. أو هي بتعبير آخر، علاقة احتمال لا علاقة يقين. وقد أدى القول بالعلاقة اليقينية الى الأخذ بحرفية الكلمات، ومحاكمة الشعر منطقيا وأخلاقيا. بل أن هذا كان من أهم القصص النقدية التقليدية. من هنا كان النقاد يسمون الشعر الذي يوحي بعلاقات احتمالية شعرا … Read entire article »

Filed under: ملف العدد

صدمة الحداثة – العرب والغرب

صدمة الحداثة – العرب والغرب

ولد اللقاء مع الغرب، على الصعيد الأدبي، موقفا نقديا يتمثل في أربعة مبادئ: ١. المبدأ الأول يتصل بالموضوع أو المضمون، وخلاصته أن الحياة الجديدة التي يحياها الشاعر العربي أنتجت مشكلات جديدة. ولهذا فإن عليه أن يعي هذه المشكلات، ويشتق موضوعاته منها، ويترك من ثم الموضوعات التقليدية الموروثة. وبناء على ذلك يدعو الشمل مثلا الشعراء العرب الى التخلي عن الموضوعات القديمة،المدحية الاستجدائية وغيرها، والالتزام بالمبادئ الاجتماعية والفلسفية المادية. كذلك يدعوهم أمين الريحاني (١٨٧٦ – ١٩٤٠) الى أن … Read entire article »

Filed under: ملف العدد

صدمة الحداثة – جبران خليل جبران نموذجا

صدمة الحداثة – جبران خليل جبران نموذجا

تقتضي الدعوة الى تغيير الإنسان والحياة، الدعوة الى تغيير طريقة التعبير. وقد أهتم جبران بمشكلات التعبير عن الحياة اهتمامه بمشكلات تغييرها، ذلك أن هذه المشكلات وحدة لا تتجزأ. لذلك حين نقول أن شاعرا غير طريقة التعبير، فإننا نعني ضمنا، أنه غير طريقة التفكير أو طريقة النظر الى الأشياء. وسؤالنا: ماذا رأى الشاعر، مترابط مع سؤال آخر: كيف رأى؟ وهذا السؤال الثاني هو الأكثر أهمية، على الصعيد الفني، بخاصة، لأنه هو الذي يتيح التمييز بين شاعر … Read entire article »

Filed under: ملف العدد

أبو قش / نعيم الخطيب

أبو قش / نعيم الخطيب

كانت إحدى المرات الّتي دفعتُ فيها جسدي إلى حدوده، تاركاً روحي هائمةً محلّقةً. تمدّدنا عصر ذلك اليوم على سريرين متقابلين في محاولةٍ يائسةٍ لتعويض ما فاتنا من نومٍ ليلة أمس، ولمقاومة الجوع والعطش والتعب. فيما كانت شوارع أبو قش وبيوتها ـ بالضرورة ـ خاليةً. تسلّينا بألعابٍ فكريّةٍ عديدةٍ، كانت إحداها تسمية مفكّرين إسلاميين أخرجتهم حركة الإخوان من رحمتها. وتجاذبنا أطراف أحاديثٍ ممنوعةٍ أو مؤجّلةٍ: أسررت له أنّ إحدى قريباته كانت توقف مدرستنا الإعداديّة على قدمٍ واحدةٍ، وأنّ … Read entire article »

Filed under: أدب

في خوف الأربعين / راجي بطحيش

في خوف الأربعين / راجي بطحيش

1 رجل الأربعين يجر حقيبة سفر صغيرة مليئة بقصاصات صحف تحوي أسمه وذاكرة جفونه وما حولها.. من تشققات ناعمة..ناعمة لا يقرأها أحد..تلك القصاصات ولا تظهر على شاشة البلازما السائحة تلك التشققات.. فثمة نظارات بإطار أسود أنيق تحجب الخوف 2 رجل الأربعين يهرول إلى بيته ليلا.. ثمة هشاشة قاتلة عند المساحة التي تفصل بين أنامله البيضاء المدللة الناعمة وسواد المقود… “يعتقد الجميع أن ليبيا قد تحررت بعد “الزنجة زنجة”..” ولكنه يجلس وحيدا أمام الشاشة ينظر إلى شفته  الملتوية التي تنتظر أحدا كي يحقنها خمرا حارقا يرقب الثوار وهم في طريقهم الأبدية إلى طرابلس “متى سأضع v على دولة … Read entire article »

Filed under: أدب, مختارات

الثقافة العربية وشعاب مكّة / صبحي حديدي

الثقافة العربية وشعاب مكّة / صبحي حديدي

يحدث مراراً أن يتشكى الأدباء العرب من أنّ الغرب يتعمّد إهمال إسهاماتهم في الثقافة الإنسانية الكونية، أو يتعمد تشويه تلك الإسهامات في حال تقديمها. وهذا تفصيل صحيح من حيث المبدأ، ولعلّه يشمل الكثير من الثقافات غير الغربية، لأسباب معقدة عديدة تتجاوز حكاية العمد والتعمّد، لأنها ببساطة تبدأ من مقدار طبيعي (بمعنى أنه منتظَر مألوف، لا بمعنى اعتباره سلوكاً صائباً مشروعاً) في الانتقاء والإقصاء تمارسه الثقافة الأقوى لأنها ببساطة الثقافة المهيمنة. ولكن ماذا يحدث حين تُسند إلى … Read entire article »

Filed under: فكر, مختارات

نووووون / قصة قصيرة / جمال القواسمي

نووووون / قصة قصيرة / جمال القواسمي

 كشف ما الذي يستر حقيقتها؟! أهو المنديل أم اختراع شخصية نوووون والاختباء خلفها؟ فتحت دفتراً أوراقه صفراء معروقة وأغلقته؛ زوجها ضرير ولا يستطيع قراءة قصصها. يسخر منها دائما ويسألها، “عشانك بتقري كتير، فكرت حالك بتقدري تكتبي وأنت ما خلصتِ حتى صف عاشر!؟” هذا الدفتر وغيره يستر حقيقتها. ضحكت أمام المرآة، فالستر عادة للعيوب وليس للحقيقة، وفكرت قليلاً: الجميع يطلبون الستر ويفعلون فضائح، وقالت في نفسها ان لديها من العيوب ما يحتاج الى غربال كبير، فكم تمنت … Read entire article »

Filed under: أدب