قصائد / فلاديمير هولان

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

اليوم ثمة…

 

اليوم, ثمة في أعماقك نبع
لم يمض على جفافه أمد طويل…
لكن…ما أسرع امتلاءه بالدمع!
اليوم, ثمة في أعماقك مطار
لم يمر على تركه أمد طويل…
لكن…ما أسرع اكتساءه بالعشب!
عليك الآن أن تترجل, وتمضي, ونبع الأسى في
داخلك.
لكنك تقف متجمداً برداً
بينما الصراصير تعبر الشارع أمامكَ
منتقلة من الجزار إلى الخبّاز.

بين

 

بين الفكرة والكلمة
أكثر مما نستطيع فهمه.
ثمة أفكار يمكن أن نجد لها كلمات.

الفكرة الضائعة
في عيني أحاديّ القرن
تظهر, ثانيةً, في ضحكة كلب.

مواجهة

 

أوقفتني امرأة
عند أبواب بلدة مجهولة.
سألتها: دعيني أمر
فأنا أدخل وأخرج, فقط
وأدخل وأخرج, ثانيةً,
لأنني مثل كل رجل أخاف الظلام.

لكنها قالت لي:
لقد أبقيت النور مشتعلاً!

 

ترجمة سعدي يوسف
0
Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmail
‫0 تعليق

اترك تعليقاً