رام الله تناقضات المكان / مهيب البرغوثي

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

بالامس مرتين
وادخل نفس الزقاق
الذي دخلتة بالامس مرتين
وافتش عن نفس البيت الذي يسكنة
صديقي مرتين
واعود وحدي لابكي في البيت الذي زارني
فية صديقي قبل موتة مرتين
يا أمرأتي
كل هذا الهواء مرُ
وكل هذا الصباح
غبار واسمنت ورائحة خراء
رام الله
يا أمرأتي
ما عادت مدينة انبياء ولا مدينة ذكريات
انها مدينة البول والحفريات والكلاب الرأسمالية
ان الكلاب البشرية
يا أمرأتي
سرقت منا جمال الحياة
وسرقت الامكنة العالية في ارواحنا

0
Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmail
‫0 تعليق

اترك تعليقاً