لافتة تقول “أورشليم القدس” / أشرف الزغل

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

placa-jerusalem

 

يتعثر بالعشب كلما رأى غابةً في الجوار

يقول لا بأس

 

يهرب الهواء من صدره

 كَجِنِّيٍ مذبوح

يزحف الجني كل ليلة الى

الفراغ الذي في أسفل الباب

ويزعق

معلنا بداية حفلة صيد الخطأ

الوراثي

في الصورة المقدسة

 

عازفة الكمان على الجبل

تطوي قميص الغريق

بين الوتر والوتر

وهو يطوي بخفة العنكبوت

عصا موسى بين السبابة والكتف

كي لا يوقظ جراد العالم السفلي

الذي يجفف رأس الغريق – الآن –

بالرمل والندم

 

يقول لا بأس

 

لم يعد يفهم التفاصيل الصغيرة

حتى اللافتة التي تقول “أورشليم القدس”

وتفاصيل عبور النهر القديم

المكتوبة على الجسر المعلق في الرئة

مع الشروحات المعمدة بالوضوح الالهي

لم يعد يفهمها

 

علقها على جبينه كي لا يراها ومشى

كأهبل القرية الذي يحمل هم العالم

في معطفه متعدد الفصول

ويدور على نفسه

كصوفي ممسوس بفصل غير مكتمل

يقول كلمتين في اليوم

كلمتين

وفاصلة لا يراها احد

 

لا يزال رعاة البقر يعبرون المسيسيبي امامه

والهنود الحمر

يدورون على جسده الموشوم

بطباشير رعاة الغنم

في سلوان

يدورون حوله

ونبع البلدة يصعد

كما يصعد المتوسط أمام سكارى رام الله

بعد الرابعة صباحا

النبع يصعد ويدور على رقبته كمشنقة من العهد القديم

وهو يحلم انه يعزف الناي في السوق الحرة

يعزف الناي

ويقول لا بأس

لم يقطع الجسر احد بعد

0
Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmail
‫0 تعليق

اترك تعليقاً