لوسيفورس يقشر برتقالة البحر / رياض الصالح الحسين

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

R Husein

 

أصعد النافذة المفتوحة على ثديي قروية ترضع الأرض

شفتاي مكبلتان بالسخام و تعب الصحراء

أصعد، حاملاً المدينة تحت إبطي

بيوتًا ملطخة بالقهر و الابتسامات الباردة

أرى:

لو سيفورس* يقشر برتقالة البحر

أنتحب بين يديه

لو سيفورس، اعطني سكينك و خذ جسدي

– لو سيفورس، اعطني قدميك و خذ ذاكرتي

الطافحة بالأسماك الجميلة الميتة

– لو سيفورس، اهدني مسدسًا أثقب به

جمجمة الليل أو اهدني موتًا حقيقيًّا..

فلمّا أزل متوغلاً في نفق البكاء،

أترك أثرًا، زنبقة في صدر امرأة، و أموت.

و لمّا أزل أستلقي على أرصفة الدنيا،

أحلم كخروف بالحشائش و التبغ و الجدران الخمسة

و في الصباح أترك أثرًا، بقعة دم متجمدة،

و أموت.

الرسائل أيضًا

أدسّ فيها زهور اللوتس و جوعي

و أوزّعها على بريد العالم

فيرسلون لي في طرد مضمون قنبلة ناعمة

تنسفني، و أموت.

لو سيفورس..

هل رأيت الشمس و هي تتدلى من حبل مشنقة؟

لقد كانت أمي تحبها كثيرًا

و تطرز لها في الشتاء قميصًا من خيوط شجرة عينيها.

هل تعرف أين تختبئ الأقمار القديمة؟

مرّة فتحت تلميذة صندوقها الخشبي الصغير

الذي تضع فيه كتبها المصوّرة

و كنت أختلس النظر كقط ذكي

فرأيتها:

عشرة أقمار..

عشرة أقمار صغيرة لامعة!

..

صورة: – لوسيفورس يأكل برتقالة البحر-

صوت: -لوسيفورس، أطعمني، فأنا جائع.

 

 

* لو سيفورس: اسم رئيس الشياطين في التراث المسيحي

0
Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmail
‫0 تعليق

اترك تعليقاً