لاسلو كراسناهوركاي : جمال في اللغة ومرح في الجحيم

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

László Krasznahorkai Laghooلاسلو كراسناهوركاي László Krasznahorkai الفائز بجائزة مان بوكر الدولية 2015 روائي وكاتب سيناريو مجري، تشتهر رواياته بالسوداوية ووصف مرارة الواقع. من أشهر أعماله رواية ميلانخوليا المقاومة، والصادرة عام 1989. فازت الرواية بجائزة أفضل عمل روائي يصدر في ألمانيا لعام 1993. قالت عنه سوزان سونتاغ Susan Sontag أنه معادل هنغاري لغوغول وملفيل في الكتابة عن نهاية العالم. كان صديقا للشاعر الأمريكي ألين غينسبرغ Allen Ginsberg الذي ساعده على إتمام رواية الحرب والحرب أثناء إقامته في نيويورك.

 أجرت معه الغارديان الحوار التالي قبل أسبوع من فوزه بالجائزة  :

كيف تصف أعمالك الأدبية للذين لم يتعرفوا عليها من قبل؟

حروف؛ ومن الحروف كلمات، ومن الكلمات جمل قصيرة، ومن هناك جمل أكثر وأطول، وجمل طويلة جدا فيما بعد على مدى 35 عاما. جمال في اللغة ومرح في الجحيم

ما هو الكتاب الذي تقترحه على من يقرأ أعمالك للمرة الأولى؟

أولئك الذين لم يقرأوا شيئا من كتبي، لا أستطيع أن أقترح عليهم شيئا للقراءة. عوضا عن ذلك، سأنصحهم أن يخرجوا من بيوتهم، أن يجلسوا في مكان ما، على ضفة نهر مثلا، دون أن يفعلوا شيئا، دون أن يفكروا بشيء، عليهم أن يصمتوا كحجارة. في نهاية الأمر سيقابلون شخصا ما قرأ كتبي.

ككاتب، هل تشعر بفرق بين من يقرؤون أعمالك في بلادك وخارجها؟

لا، ليس هناك فرق. القراء الذين يملكون تعاطفا إنسانيا لا يختلفون في أنحاء العالم

من هم أبطالك في الحياة الأدبية؟

عندي بطل واحد: ك، في أعمال كافكا. أتبعه دائما

هل من واجب الروائي أن يشارك في الحياة السياسية لعصره؟ 

لا، تحت أية ذريعة. الفنانون لا واجب عليهم أبدا. لا شيء غير حرية بلا حدود، الأمر الذي يدعو إلى اليأس

قل لنا شيئا جديدا عن نفسك؟

أريد أن أقدم معلومة مهمة. طريقة لفظ إسمي بالإنجليزية هي: [krαsnαhorkα.I]  كراسناهوركاي

 

 

0
Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmail
‫0 تعليق

اترك تعليقاً