نحن كذلك / أنس العيلة

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

anas-alaili laghoo

نحن كذلك لنا مخالب
لكن شذبناها مع الوقت
ودهناها بالمناكير.

 

رغباتنا متشابهة
صرخاتنا أيضا
وأجسادنا التي تحوي
العناصر ذاتها
تصلح أعضاء للتبادل…

 

هذه شاعرية مفرطة
من خالق هذا الكون

 

وخطأ فنيٌ فادح
تسبّب بشحّ في الموارد
أوقعنا في الحروب
والنزاعات الطويلة !

 

ونحن كذلك لنا أنياب…
تبرز في المجاملات
وتلمع في الابتسامات العريضة
ونخفيها عند القبل !

 

نلتهم سيقان الضفادع
بأدب فائق
والأمعاء، إذا قًدّمت لنا
في أطباق نظيفة
وعلى شراشف بيضاء.

 

نحن، دون الآخرين
نتحكم بملامحنا عن بعد
وننشغل في أوقات الفراغ
بالبحث عن عناصر
الطبيعة في أجسادنا.

 

ويحاصرنا الهواء
الذي ينقل إلينا آلام الآخرين
بالعدوى…
وجراحهم البعيدة
التي تنزف في أجسادنا
دون أن يسعفنا الوقت
لتحسّس الألم في أعضاء هامشية !

 

باريس

0
Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmail
‫0 تعليق

اترك تعليقاً