ملامح / تغريد عبد العال

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

أضع الهشاشة قربي
كلما نظرتُ الى حجم الغرفة
التي ردمتها بالهواء
وجدت يدا كسولة
ترمم أشياء منتهية
جعلتها مرة دمى وأحيانا كنت أخيف فيها
أصواتا في الخارج
…..
عصفور يطير في اللحظة
التي أنسى فيها عيني مغمضتين
فلا أعرف
كم مرة نسيت أن أفتحهما
زجاجة ماء صغيرة على طاولتي
تكرر الملامح
التي تجعلني أتحرك.

 

 

اللوحة :  DANA SCHUTZ: TEETH DREAMS AND OTHER SUPPOSED TRUTH

 

0
Facebooktwitterredditpinterestlinkedinmail
‫0 تعليق

اترك تعليقاً