Articles Comments

» أدب, مختارات » أضع الخطوات في حضنكَ الصغير / تغريد عبد العال

أضع الخطوات في حضنكَ الصغير / تغريد عبد العال

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on TumblrEmail this to someoneShare on LinkedInShare on Reddit



أضع الخطوات في حضنكَ الصغير
ربما تكون هناك فتاة تعرفني جيدا وتنتظرني في آخرِ المنعطف لأُهديها كلماتكَ كلها ،يومها ستصدّقُ أيّها الحب أنك شخصٌ آخر ، ضلّ طريقه ، لن أقول لكَ اتبعني ، ولن أعطيكَ هدايا كثيرة ، لكنك ستسقطُ في حقيبة ما بالخطأ وأضع تلك الخطوات في حضنك الصغير ، لا كي تصدق أنك طفل بل لأني سأكون وقتها مشغولة بالعزف على أصابعك الصغيرة دون أن تسألني.

 

فاكهة ما في اللغة
أتذوق ملل قلبي من الكرز ، قلت لمخرجي المفضل ، أن طعم الكرز ليس على الطريق ، يوم مشيت ورأيت عجوزا واقفا قرب رأسي اسمه عباس كيارستامي ، كنت أمسح الزجاج جيدا لأني كنت أتواصل مع الشجر برسم الأغصان واتواصل مع الطريق بلمس الكرزات المتدليات بين العيون أمسح الزجاج لرؤية حبيبي.

 

رسائل
في الرسالة الفارغة وضعت رقصة شبيهة بالتانغو ، وكانت غريبة لأن الراقصان سرقا الهواء بينهما فسقطا دون أن يمد أحدهما اليد الى الأمام فتظل الخطوات تدور حول الأقدام
تأتي طيور مجهولة ، تأكل البقايا من يد الغريبين وينظران الى الطير كيف يطير بعد ذلك ويتركهما بلا رسائل.

 

  • * اللوحة من تصميم تغريد عبد العال

Filed under: أدب, مختارات