Articles Comments

» Archive

السن الذهبية / ادريس خالي

السن الذهبية / ادريس خالي

في بيته الأخروي تذكر أبي سنه الذهبية ونهض. كان الوقت أحدا. لقد قدر ذلك من الصمت المطلق الذي كان عليه جوار المقبرة. الأحد سوق وكل ناس القرية يتسوقون. رفع رأسه قليلا لعله يرى أحدهم وينادي عليه أن يقترب. غير أن الحارس المتجهم دوما رآه ونظر إليه. لم يقل شيئا ولكن نظراته قالت كل شيء. لذلك أعاد أبي رأسه إلى مكانه مفضلا التذكر وهو ممدد على جانبه الأيمن. أهم شيء يبقى للميت هو لسانه وسمعه. طبعا إذا … Read entire article »

Filed under: أدب

رامَ الله / باي داو

رامَ الله / باي داو

– ترجمةُ: د. محمَّد حِلمي الرِّيشة   فِي رامَ الله يَلعبُ الرِّجالُ العجائزُ الشَّطرنجَ تحتَ السَّماءِ المُرصَّعةِ بالنُّجومِ تشتعلُ نهايةُ اللُّعبةِ. طائرٌ مغلَقٌ عليهِ فِي سَاعةٍ يقفزُ ليُخبرَ عنِ الوقتِ.   فِي رامَ الله تتسلَّقُ الشَّمسُ فوقَ الجدارِ مثلَ رجلٍ عجوزٍ، وتذهبُ عبرَ السُّوقِ تُلقي ضوءَ المرآةِ عَلى طَبقٍ نُحاسيٍّ صدئٍ.   فِي رامَ الله تشربُ الآلهةُ الماءَ منَ الجِرارِ الخزفيَّةِ. يسأَلُ القوسُ رتلًا مِن أَجلِ معرفةِ الاتِّجاهاتِ. ينطلقُ صبيٌّ ليرثَ المحيطَ مِن علَى حافَّةِ السَّماءِ.   فِي رَام الله تُنثَرُ البذورُ طوالَ وسطِ الظَّهيرةِ. يزهرُ الموتُ خارجَ نافذتِي مقاومةً، وتتحدَّى الشَّجرةُ الشَّكلَ الأَصليَّ للإِعصارِ العنيفِ.   (ترجمَها إِلى الإِنجليزيَّةِ: إليوت … Read entire article »

Filed under: ترجمات

Ramallah / Bei Dao

Ramallah / Bei Dao

in Ramallah the ancients play chess in the starry sky the endgame flickers a bird locked in a clock jumps out to tell the time in Ramallah the sun climbs over the wall like an old man and goes through the market throwing mirror light on a rusted copper plate in Ramallah gods drink water from earthen jars a bow asks a string for directions a boy sets out to inherit the ocean from the edge of the sky in Ramallah seeds sown along the high noon death blossoms outside my window resisting, … Read entire article »

Filed under: English

نصوص / تغريد عبد العال

نصوص / تغريد عبد العال

الألم لم تعرفه العيون حتى الفرح ظنه حيوانا أليفا سيذهب الى الخيط المتدلي من الليل ويلعب به قليلا أو يخرج من الخزانة ويعبث بأغراضك لكنه عندما أتى لم تتعرف عليه جيدا كنت مشغولا بالقفز …………………… كنت أحب لو أن ا لخريف لم يسقط ورق الشجر الذي خبأته في عيني ولكن وصلتك الأوراق وأنت تسمع الهواء وهو يكتب عن الحب     اللوحة: The Tomb of Nebamun (ca. 1400 BCE) Photo: Albertis Window  … Read entire article »

Filed under: أدب, مختارات

“فساد الأمكنة”.. تصدعات الحكمة، واستفحال المأساة

– محمود حسني   “فما فائدة الرحيل يا نيكولا ما دمت تحمل داخلك معك أينما حللت!” هكذا، يتسائل صبري موسى (1932 – 2018) على لسان نيكولا، الشخصية الرئيسة، بعمله الأهم “فساد الأمكنة” (1973). وهو العمل الذي يمكن أن يكون مغريا بأن يتخلى المرء عن قرار ألا يقيم أي عمل بأحكام واضحة قاطعة. وأن يكتفي فقط بقول ما يشعر به، ما يفكر فيه ناحية النص دون حسم ما، وليكن كل تلقي للتعليق عائدًا لقراءة المهتم. لكن هذا القرار يقشعر بدرجة رهيفة أمام بداية خلابة للعمل. ثلث أول يجعلك تفكر كيف يمكن لكائن ما أن يكتب شيئا بهذا الصفاء والإيغال في الحركة ناحية الذات. هذا التبصّر، والإمساك بالحكمة من مسار الخطيئة! ومع أن العمل في ثلثه الأوسط تدخله عدة شخوص ومسارات فرعية تصيب النص ببعض الترهل السردي، ومن ثم تعكّر قليلا هذا الصفاء، إلا أنه وكلما … Read entire article »

Filed under: نقد

“الحالة الحرجة للمدعو ك” – فخّ “اليوميات” بين الحيلة الشكلية والغاية البنيوية

“الحالة الحرجة للمدعو ك” – فخّ “اليوميات” بين الحيلة الشكلية والغاية البنيوية

– محمود حسني في روايته الأولى “الحالة الحرجة للمدعو ك.” (دار التنوير، 2017) يستخدم الكاتب السعودي عزيز محمد صيغة اليوميات من أجل سرد قصة شاب يعاني من اللوكيميا (سرطان الدم)، وصراعه مع السياق الاجتماعي الذي يعيش فيه من أسرة وعمل في إحدى البلدان، والتي لا يذكرها علانية، لكن تظهر من ملامحها أنها بلد خليجي. من البداية يظهر السرد متدفقًا في العمل الذي وصل إلى القائمة القصيرة بجائزة “البوكر العربية”، لهذا العام 2018. فعلى مستوى اللغة، كمفردات وجمل، … Read entire article »

Filed under: مختارات, نقد

إلى الموت / آنا اخماتوفا

إلى الموت / آنا اخماتوفا

أنت ستأتي في كل الأحوال – الآن؟ لم لا؟ كم من الوقت علي أن أنتظر وأنتظر. الأوقات السيئة تتساقط. أطفأتُ النورَ وفتحتُ الباب لك، لأنك بسيط وساحر. تَقَمَّصْ إذاً الشكلَ الذي تريد، صوِّب نحو الهدف، وفَجِّر باتجاهي طلقتَك المسمومة، أو اخنقني كلص محترف، أو انقل عدوى ما إلي – التيفوئيد مثلا – أو اقفز من الحكاية التي قمت بكتابتها، الحكاية التي سئمنا من سماعها ليلا نهارا، حيث طوق القبعة* يصعد الدرجات، خلف خطى البواب الشاحب خوفا. الأمر سيان بالنسبة لي. نهر ينيسي يدور على نفسه، نجم الشمال يشع، … Read entire article »

Filed under: ترجمات

غَزَل / أدريان ريتش

غَزَل / أدريان ريتش

الصديق الذي بإمكاني الوثوق به هو الذي يسمح لي بالحصول على موتي البقية ممثلون يريدون أن أبقى، أن أكمل خط الحبكة   في مكان مفتوح حيث يُعرَض الفيلم فوق علامة PanaVision  خلف أشعة الكشَّاف، تكشف نفسَكَ أيها النجم الكبير   العين التي كانت تراقبنا ميتة، لكنها مفتوحة أحيانا لا أزال أحس أنني مراقَبَة   كم من الوقت سننتظر البوليس؟ كم من الوقت علي أن أتساءل: مَن مِن الأصدقاء سيقوم بإخفائي؟   حين أقود ليلا أشعر بدرب التبانة تسيل فوقي كرسم بياني لِبُكاء     ترجمة: أشرف الزغل * الشاعرة الاميركية ادريان ريتش: … Read entire article »

Filed under: ترجمات

مطبخ زرياب.. تاريخ الطبخ كمزحة جادة / محمود حسني

بعد سبعة عشر عاما من صدور كتاب “مطبخ زرياب” للمفكر السوري فاروق مردم بيك باللغة الفرنسيّة، صدر العمل بالعربية، ترجمة جان ماجد جبور، عن مشروع “كلمة” للترجمة في أبو ظبي. العمل هو سلسلة مقالات سبق أن نشرها المؤلف بالفرنسية عن دار “أكت سود” – باريس. بدأ الأمر حين قرأ الكاتب عن تاريخ الطعام عند العرب في مقالات الكاتب السوري حبيب الزيّات في مجلة المشرق (البيروتية). وكان الزيّات يُنقّب في المخطوطات عما يُسمّى اليوم “الحضارة المادية” أي ما يخصّ الحياة اليومية، وبالأخص في دمشق، من خلال التعرّف على بعض كتب الطبخ القديمة والمراجع الأدبية عن الخضار والفواكه وما قيل فيها شعراً ونثراً. لكنّ ما حفّزه إلى تعميق معرفته بالموضوع، كما يقول مردم بيك في إحدى الحوارات، هو مقالة لمكسيم رودنسون، نشرت العام 1949، يستعرض فيها كتابا من أواخر القرن الثالث عشر لمؤلف … Read entire article »

Filed under: ترجمات

“كتاب النوم”.. تأملات كثيفة كالحُلم / محمود حسني

“كتاب النوم”.. تأملات كثيفة كالحُلم / محمود حسني

في عمله الأحدث، “كتاب النوم” (دار الكرمة 2017، 136 صفحة) يشتغل الكاتب والقاص المصري هيثم الورداني (1972) على بحث أدبي لغوي يصعب تصنيفه تحت فئة معينة. يُقارب الورداني النوم من ثلاثة محاور مركزية: الهوية، السياسة، واللغة، ساعيًا للاقتراب بحذر من مفهوم النوم. وبأسلوب يغلفه شيء من شفافية روحية يتنقل الكاتب بسلاسة بين العالمين الاجتماعي والنفسي، مُتتبِّعًا ومُتقصِّيًا موضوعه، مُستندًا إلى كتابات عدة فلاسفة ومفكرين مثل فالتر بنيامين لتفسير الواقع المعاش، من خلال زوايا رؤيته الخاصة دون … Read entire article »

Filed under: نقد