Articles Comments

» نقد

في رحيل جهاد هديب / أنس العيلة

انتهى العام المنصرم برحيل الشاعر جهاد هديب عن عالمنا، رحل بعد أن أصيب بمرض فتّاك ظن لبرهة أنه تخلص منه. يجب أن أحتمل من الآن فصاعدا طعما مرا سيصيب الحلق كلما وقعت على قصيدة له. وكلما رأيت صورة له في جريدة أو على صفحة الفيسبوك. وكلما مررت من عمان عائدا الى فلسطين، وكلما خطر في بالي أو قفزت ذكرى أمامي. في غياب جهاد، ما أخسره بالتحديد هو تلك الألفة والمناكفة الحميمة التي لا تتوقف. وأخسر أيضا تلك المتعة المشتركة في إحصاء الخسائر والسخرية من الذات ومن حماقات الحاضر والأمس. وأخسر صوته المهزوز، الا إذا ضحك أو غضب، نظرته المتأملة وصمته المتوثب. أخسر كل هذا الآن بلا أيّ مماطلة. أخسر تلك الحميمية التي نشعر عند فقدانها بالبرد، وذلك الشعور بهبوط داخلي كأن شيئا ما عزيزا يسقط في الأعماق إلى الأبد. لم ألتق بجهاد منذ … Read entire article »

Filed under: مختارات, نقد

الشعر العربي المعاصر والأسطورة المستعارة / إحسان عباس

تحتل الأسطورة مقاماً هاماً في كثير من العلوم الإنسانية الحديثة، ويرى بعض علماء الأنثروبولوجيا (مالينوفسكي مثلاً) أن لفظة أسطورة لا تنطبق إلا على ما نبع عند البدائيين من «حكايات» لإرضاء حاجات دينية عميقة، أي أنها تعبير ديني اجتماعي، وكل ما عدا ذلك مثل القصص التي تروى عن أرباب اليونان وما شابه ذلك فإنما هي لون من الحكايات الشعبيىة لا الأساطير. ولكن دارسي الأدب لا يقفون عند هذا التحديد الصارم، وإنما يتقبلون في نطاق «الأسطورة» أشياء كثيرة لا يقبلها بعض علماء الأنثروبولوجيا، وحين استعمل كلمة «أسطورة» في هذا المقام فإني أنظر إلى معناها الواسع. ويعد استقلال الأسطورة في الشعر العربي الحديث من أجرأ المواقف الثورية فيه، وأبعدها آثاراً حتى اليوم، لأن ذلك استعادة للرموز الوثنية، واستخدام لها في التعبير عن أوضاع الإنسان العربي في هذا العصر. وهكذا ارتفعت الأسطورة إلى أعلى مقام، … Read entire article »

Filed under: نقد

مسرح عبد الكبير الخطيبي بين صيرورة النبي وخيانته

كيف يصطنع عبد الكبير الخطيبي مسرحا من جسد الإنسان وفكره ؟!.. د.  يوسف الريحاني* .. لأننا نخشى مصادرة خطوط هروبية سعت لشق الجدار والإعلاء من قدر البشر، مستشرفة مسرحا كونيا، عوض النبش في جذور- مهما تعمقت لن تتعدى موطئ القدم – ..سيكون من التجني الإقرار بأن المسرح في المغرب يخضع فقط لإكراهات الفودفيلVaudeville ، أو لخط ارتدادي ساع لاستعادة ماض مضمحل لن يعود أبدا.. هناك مبدعون استشرفت كتاباتهم للمسرح أفقا كونيا، إيمانهم أن المسرح كله واحد: عمقه الإنسان و مادته الحياة. من أجل التوافق مثلما من أجل البقاء، ثمة وعي كوني تتقاطع عنده نفس التجارب في التعبير. ليست مسارح العالم – التي هي في العمق مسرح للإنسان – ظواهر من اللاتشابهات، بقدر ما هي ظواهر من الاستيلاءات المتبادلة. مع هؤلاء المارقين، لم نعد بصدد الإشكال العتيق:  ما الذي يجعل مسرحنا العربي متميزا و مختلفا عن مسارح … Read entire article »

Filed under: مختارات, نقد

شبه-المونولوج في المسرح المعاصر ياسمنا رزا Yasmina Reza نموذجا / يوسف الريحاني

شبه-المونولوج في المسرح المعاصر ياسمنا رزا Yasmina Reza نموذجا / يوسف الريحاني

1. شبه – المونولوج نحدد نظرتنا التقليدية إلى الحوار في المسرح الكلاسيكي باعتباره يتراوح ما بين الداخل/ المونولوج Monologue والخارج/ الديالوجDialogue . وترى آن أوبرسفيلد Anne Ubersfeld أن المسرح المعاصر يختص بنوع ثالث من الحوار كاشف لسمة العزلة La solitude التي تسم عصرنا الحديث، حيث يبدو المتحاورون فيه أشباه عميان أو صم، إذ لا أحد ينتبه لوجود محاوره أو يستمع إلى ما يقوله. لا أحد من المتحاورين عندما يتكلم يخاطب أحدا آخرا إلى جواره. الحوار هنا يصير … Read entire article »

Filed under: نقد

بوكاوسكي لا بوكوفسكي: عن استسهال الترجمة وإهدار السياق الثقافي / هشام البستاني

بقلم هشام البستاني * كان تشارلز بوكاوسكي شاعرًا أميركيًا بامتياز: جدّه ليونارد هاجر إلى الولايات المتحدة من ألمانيا خلال ثمانينيات القرن التاسع عشر، وفيها التقى بزوجته إملي كراوس المُهاجرة من دانزج (حاليًا في بولندا)؛ أما والد الشاعر (واسمه هنري/هاينريك) فولد في باسادينا – كاليفورنيا، وكان جنديًا في الجيش الأميركي، وخدم في ألمانيا بعد الحرب العالمية الأولى حيث اتخذ لنفسه فيها خليلة من بنات البلد صارت زوجته لاحقًا هي كاتارينا، أم الشاعر. خلال تلك الإقامة العارضة في ألمانيا، ولد الشاعر باسم رسمي هو هاينريك كارل بوكوفسكي (باللفظ الألماني). أما بعد أن عادت العائلة إلى الولايات المتحدة عام 1923، وكان عمر الشاعر 3 سنوات، فقد حوّلت العائلة لفظ اسمها إلى الصيغة الأنجلوفونيّة (بوكاوسكي)، وحوّلت لفظ اسم ابنها إلى ذات الصيغة، فصار هنري كاسم والده؛ أما الشاعر نفسه فغيّر اسمه لاحقًا ليتبنى الصيغة الأنجلوفونيّة … Read entire article »

Filed under: نقد

الكاتب والمُحَرَّم – مع مايا أبو الحيات

الكاتب والمُحَرَّم – مع مايا أبو الحيات

يسر لغو أن تعلن عن سلسلة لقاءات شهرية مع كتاب ومثقفين عرب بعنوان “الكاتب والمُحَرَّم”. تناقش الحوارات كيفية تعامل كل كاتب أو كاتبة مع المقدس والموروث والجدلي، وتجربته أو تجربتها الشخصية في التعامل مع المحرمات في الثقافة العربية. تم تخصيص حوار هذا الشهر للحديث عن تجربة الشاعرة والروائية الفلسطينية مايا أبو الحيات.   هل ترين في الكتابة عن المحرمات فعلا ضروريا؟ الكتابة التي لا تخدش الحياء العام ليست كتابة، هي طبطبة وأنا لا أفضل هذا النوع من الأدب. وهذا لا … Read entire article »

Filed under: مختارات, نقد

ما بعد محمود درويش

ما بعد محمود درويش

أشرف الزغل – “لا نقرأ أو نكتب الشعر لأن في ذلك تسلية أو طرافة. نحن نقرأ ونكتب الشعر لأننا أعضاء في الجنس البشري. والجنس البشري ممتلئ بالرغبة … أنت هنا، الحياة هنا والهوية. المسرحية العظيمة تستمر، ولك أن تساهم ببيت من الشعر” يقول جون كيتنغ المدرس وكابتن “جمعية الشعراء الموتى Dead Poets Society” في الفيلم الذي يحمل ذات الإسم بدلالاته الكبرى ومرجعياته الذكية. نتعلم من “جمعية الشعراء الموتى” ومن نصوص الشعر العائمة في كل مكان (وبشكل شديد … Read entire article »

Filed under: مختارات, نقد

أدونيس وملامح الكتابة الجديدة / محمد بنيس

أدونيس وملامح الكتابة الجديدة / محمد بنيس

يصعب أن نجد شاعرا أو منظرا، من غير أدونيس، ومن داخل الجيل الذي ينتمي إليه، يقدم لنا مفهوما له قطيعته مع المفهوم السائد للشعر المعاصر. ويحدد لنا أدونيس في بيانه الثاني الذي يحمل عنوان “تأسيس كتابة جديدة” ما سماه “ملامح” الحداثة الشعرية، إنطلاقا من مصطلح “الكتابة الجديدة”. وهذه “الملامح” هي : 1. نفي المعلوم وإيجاب المجهول : يسعى أدونيس، منذ البدء، لهدم أحد المعايير الرئيسة في الرؤية القديمة إلى الشعر والتفكير والكتابة. فالإنحباس في المعلوم، شعرا … Read entire article »

Filed under: مختارات, نقد

شذرات نيئة / محمد العباس

شذرات نيئة / محمد العباس

يميل بعض الكُتاب الشباب إلى الفورات الكلامية، اعتقاداً منهم أن ما يكتبونه ضمن هذا الأفق الواسع يعادل أو ينتمي إلى الكتابة الشذرية. يكتبون بكثرة ورطانة ومجانية، اقتداء بنيتشه وتقليداً لابنه العاق سيوران. فيما تفتقر عباراتهم إلى الكثافة والتركيز والليونة والتبئير والمحو وانفتاح العبارة على التأويل، التي تعتبر من الشروط الجمالية لفن الشذرات. إذ لا يشكل قصر الجُملة إلا الإطار الشكلي للشذرة مقابل الخبرة الحياتية التي تنضغط ببراعة في خطفة قولية ذات دلالة. إن العبارة الشذرية بنائية … Read entire article »

Filed under: نقد

الحرة صباح / أنسي الحاج

الحرة صباح / أنسي الحاج

مقالة كتبها الشاعراللبناني الراحل أنسي الحاج عن الفنانة صباح، التي فارقت الحياة يوم 26/11/2014 عن 87 عاما جمعتني سهرة إلى صباح. مشرقة كعادتها، لكنّها في الجلسة الحميمة أكثر انطلاقاً مع أسرارها. عفويّتها تُذهل، ومَن يتابع مقابلاتها التلفزيونية يعرف أمانتها لذاتها. في الجلسة الحميمة تَمضي في الصراحة أبعد، فتكشف عن حقائق تتيح تكوين فكرة بليغة وأحياناً مخيفة عن الفرق بين الظاهر والمستور وبين الشائع والواقع في خزائن الحياة الفنيّة. قرأتُ مرّة حول مشروع إنتاج مسلسل عن صباح. … Read entire article »

Filed under: نقد