Articles Comments

» مختارات » كل العالم اليوم كان فرنسوا أبو سالم

كل العالم اليوم كان فرنسوا أبو سالم

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on TumblrEmail this to someoneShare on LinkedInShare on Reddit



فرنسوا أبو سالم (1951-2011)

جمال القواسمي

 

فرنسوا يضيء سراج القدس
كم من الوقت من عمرك ينقضي قبل أن تطعمك شجرة زيتون من زيتونها وزيتها؛ كم من الوقت تحتاج الشجرة لتشبعك وتشبعك عائلتك؛ حارتك؛ مجتمعك ووطنك. ربما تحتاج الى جيل واحد. لكن كم تحتاج من الوقت ليطعمك المجتمعُ فناناً مثل فرنسوا يعطي للشجر قدسيته وللمكان حضوره وللشعب صوته!؟ ليس كل يوم يولد فنان مؤسس بقامة فرنسوا، وليس بكل جيل يولد فنان إيثاري مثل جوليانو، وليس كل يوم يولد عاشق حرية ونصير مثل ڤيتوريو وليس بكل أمنية يولد رائي مثل يعقوب اسماعيل!! فلماذا ندير ظهرنا لهم، ولماذا لا نعاملهم كما يليق بهم! لماذا يموتون فيزيائياً على نحو فاجع، قبل الوقت!؟ ألهذه الدرجة كانوا امتداداً لنا فكانوا ألمنا وفاجعتنا وصراخنا!؟
زيتك ما يزال يضيء سراجي يا فرنسوا.. حضرت عرضك في قاعة متواضعة ليست بمسرح قبل حوالي سنة، ذاكرة للنسيان، ارتطمتَ بالأرض، أعددتَ القهوة، وقصفوا مكتبتك؛ كنتَ متألقاّ، انت كنتَ الستاج، انت كنت العرض، انت كنتَ الحياة، فأي ماء مقدسة بوسعها أن تطهرنا من ذنوبنا كما غسلت قلبك ماء فنك الطاهرة!؟
زيتك ما يزال مضيئاً.
أنتَ شجرةٌ تطرح شجراً وفنانين ورسالة.
رحمة الله عليك
نم في سلام

abu-salem-jpg

“All the world’s a stage,
And all the men and women merely players:
They have their exits and their entrances;
And one man in his time plays many parts,”
As You Like It, Act II scene vii

By William Shakespeare

كل العالم اليوم كان فرنسوا أبو سالم
المسرح كان فرنسوا، وفرنسوا كان العالم
فضّل انو يترجل عن المسرح وهو بوعيه
وكان رحيله كتير فاجع ومؤلم
..

طريقك مفروش بالمجد والورد

 

[youtube]http://www.youtube.com/watch?v=eV9AHXBt8sY[/youtube]

Filed under: مختارات

أضف تعليقاً

*