Articles Comments

» ملف العدد » مختارات من الشعر الكندي : اميل نليغان

مختارات من الشعر الكندي : اميل نليغان

Share on FacebookTweet about this on TwitterShare on TumblrEmail this to someoneShare on LinkedInShare on Reddit



اميل نليغان Émile Nelligan شاعر كندي من مقاطعة كوبك (1879 -1941). يعد نليغان أهم شاعر كندي من أصل كوبكي. كتب الشعر بالفرنسية واتسمت قصائده بالرومانسية – الرمزية. أهم من تأثر بهم : بودلير، ادغار ألن بو، أرثر رامبو. لقبه بعض النقاد برامبو كندا لتشابه الأسلوب وبعض تفاصيل الحياة بين الشاعرين. عانى نليغان من مرض عقلي في شبابه مما أدى به الى قضاء بقية حياته في مصحة عقلية حتى أنه لم يستطع اكمال مجموعته الأولى : سرد الملائكة  Le Récital des Anges

 

أغنية الخمر

يمتزج الكل في فرح أخضر وبهي
يا لجمال هذه الأمسية من مايو، العصافير في جوقة
الأحلام التي كانت زمنا في قلبي
تنشد أغنيتها على نافذتي المشرعة

 

يا لجمال هذا المساء من مايو، مساء مايو المرح
ارغن بعيد يعزف ألحانا فاترة
أعمدة الشمس الطويلة تشبه سيوفا قرمزية
تنفذ في قلب يوم يموت متعطرا

 

 مرح أنا ومبتهج. في الكأس الرنان
أسكبوا الخمر اسكبوه، مرة بعد مرة
كي أستطيع نسيان الحزن اليومي
الذي يصاحب احتقاري للوضعاء

 

مرح أنا ومبتهج. عاش الخمر عاش الفن
أحلم بكتابة سطور مهمة من الشعر
سطور بموسيقى جنائزية
لرياح الخريف، تعبر الضباب بعيدا

 

انها قدرة الضحكة المرة والغضب
من أن تكون شاعرا، وان تكون محتقرا
من أن تملك قلبا، وان لا يفهمك أحد
في حضرة قمر صاف وأمسيات بعواصف هائلة

 

أيتها النساء، سأشرب نخبكن، يا من تسخرن من طريق المثل الأعلى
يناديني ويفتح ذراعيه الورديتين
سأشرب نخبكم، خصيصا، أيها الرجال أصحاب الجباه المكفهره
الذين يحتقرون حياتي ويرفضون يدي

 

عندما تصبح السماء سقفا عظيما
والنشيد يضج برجوع ذهبي
في يوم ينتهي دون أن أبكي
أنا الذي أتلمس خطوتي في شبابي الأسود

 

مرح أنا ومبتهج، عاش مساء مايو
مبتهج بجنون، دون أن أسكر
ربما أكون في النهاية سعيدا
في النهاية، تعافى قلبي من الحب، ربما؟

 

غنت الأجراس، وتعطرت الرياح
وبينما يركض الخمر في الأمواج المرحة
أكون مبتهجا، مبتهجا للغاية، وضحكتي صاخبة
مبتهج جدا، لدرجة أنني خائف من الانفجار بالبكاء

 

أمسية شتائية

آه، الثلج لا يزال يتساقط
نافذتي حديقة من الصقيع
آه، الثلج لا يزال يتساقط
الحياة تتشنج لألمي، لألمي

 

تجمدت البرك كلها أمامي
أين أعيش؟ أين أذهب؟
تجمدت آمالي كلها أمامي
أنا النرويج الجديدة
غادرتني السماوات الشقراء

 

إبكي يا عصافير فبراير
إبكي على القشعريرة الشريرة للأشياء
إبكي يا عصافير فبراير
إبكي دموعي وابكي ورودي
على أغصان شجر العرعر، إبكي

 

آه، الثلج لا يزال يتساقط
نافذتي حديقة من الصقيع
آه، الثلج لا يزال يتساقط
الحياة تتشنج لمللي ، لمللي

 

 ترجمة عن الفرنسية : أشرف الزغل

Filed under: ملف العدد

أضف تعليقاً

*