Articles Comments

» ترجمات

إلى الموت / آنا اخماتوفا

إلى الموت / آنا اخماتوفا

أنت ستأتي في كل الأحوال – الآن؟ لم لا؟ كم من الوقت علي أن أنتظر وأنتظر. الأوقات السيئة تتساقط. أطفأتُ النورَ وفتحتُ الباب لك، لأنك بسيط وساحر. تَقَمَّصْ إذاً الشكلَ الذي تريد، صوِّب نحو الهدف، وفَجِّر باتجاهي طلقتَك المسمومة، أو اخنقني كلص محترف، أو انقل عدوى ما إلي – التيفوئيد مثلا – أو اقفز من الحكاية التي قمت بكتابتها، الحكاية التي سئمنا من سماعها ليلا نهارا، حيث طوق القبعة* يصعد الدرجات، خلف خطى البواب الشاحب خوفا. الأمر سيان بالنسبة لي. نهر ينيسي يدور على نفسه، نجم الشمال يشع، … Read entire article »

Filed under: ترجمات

غَزَل / أدريان ريتش

غَزَل / أدريان ريتش

الصديق الذي بإمكاني الوثوق به هو الذي يسمح لي بالحصول على موتي البقية ممثلون يريدون أن أبقى، أن أكمل خط الحبكة   في مكان مفتوح حيث يُعرَض الفيلم فوق علامة PanaVision  خلف أشعة الكشَّاف، تكشف نفسَكَ أيها النجم الكبير   العين التي كانت تراقبنا ميتة، لكنها مفتوحة أحيانا لا أزال أحس أنني مراقَبَة   كم من الوقت سننتظر البوليس؟ كم من الوقت علي أن أتساءل: مَن مِن الأصدقاء سيقوم بإخفائي؟   حين أقود ليلا أشعر بدرب التبانة تسيل فوقي كرسم بياني لِبُكاء     ترجمة: أشرف الزغل * الشاعرة الاميركية ادريان ريتش: … Read entire article »

Filed under: ترجمات

مطبخ زرياب.. تاريخ الطبخ كمزحة جادة / محمود حسني

بعد سبعة عشر عاما من صدور كتاب “مطبخ زرياب” للمفكر السوري فاروق مردم بيك باللغة الفرنسيّة، صدر العمل بالعربية، ترجمة جان ماجد جبور، عن مشروع “كلمة” للترجمة في أبو ظبي. العمل هو سلسلة مقالات سبق أن نشرها المؤلف بالفرنسية عن دار “أكت سود” – باريس. بدأ الأمر حين قرأ الكاتب عن تاريخ الطعام عند العرب في مقالات الكاتب السوري حبيب الزيّات في مجلة المشرق (البيروتية). وكان الزيّات يُنقّب في المخطوطات عما يُسمّى اليوم “الحضارة المادية” أي ما يخصّ الحياة اليومية، وبالأخص في دمشق، من خلال التعرّف على بعض كتب الطبخ القديمة والمراجع الأدبية عن الخضار والفواكه وما قيل فيها شعراً ونثراً. لكنّ ما حفّزه إلى تعميق معرفته بالموضوع، كما يقول مردم بيك في إحدى الحوارات، هو مقالة لمكسيم رودنسون، نشرت العام 1949، يستعرض فيها كتابا من أواخر القرن الثالث عشر لمؤلف … Read entire article »

Filed under: ترجمات

هدية لا بيفانا / ايلينا فيرانتي

هدية لا بيفانا / ايلينا فيرانتي

إيلينا فيرانتي روائيّة إيطاليّة تُرجمت إلى نحو أربعين لغة منها العربيّة. أصدرت روايتها الأولى “حب مقلق Troubling Love” عن دار «إدزيوني Edizioni» عام 1992، وروايتها الثانية «أيّام الهجران The Days of Abandonment» عام 2002. أما «رباعيّة نابولي The Neapolitan Novels» التي صدرت في إيطاليا عن دار «إدزيوني Edizioni» أيضا، فوجدت لدى القرّاء حظوة كبيرة وشهرة فائقة. لا أحد يعرف شكل أو هيئة فيرانتي، ف”ايلينا فيرانتي” اسم مستعار لكاتبة (أو كاتب) لا تحب الأضواء، كما يظهر في رسالتها … Read entire article »

Filed under: ترجمات

صديقي سام / باتي سميث

صديقي سام / باتي سميث

مقالة كتبتها الشاعرة والمغنية الأمريكية باتي سميث في رثاء صديقها الكاتب المسرحي سام شبرد، الذي توفي قبل أيام (27/07/2017) –   كان يهاتفني بواسطة هاتف عمومي في وقت متأخر من الليل، من قرية ما في تكساس أو من إستراحة ما على الطريق في بيتسبرغ، أو من صحراء سانتافي حيث تعوي ذئاب في الخلفية. في أغلب الأحيان كان يكلمني خلال ليل بارد وساكن من بيته في كنتاكي، حيث تتنفس النجوم في مشهد جانبي. مكالمة بلا مناسبة في آخر … Read entire article »

Filed under: ترجمات, مختارات

إصطياد السحالي في الظلام / نيلس هاو

إصطياد السحالي في الظلام /  نيلس هاو

خلال المجازر نتمشى على طول البحيرات غافلين. تحدثت أنت عن سيمونسكي, و راقبتُ أنا غراب القيظ يلتقط فضلات الكلب. كل واحد منا منغمس في نفسه مطوقٌ بقوقعة جهلٍ تقِي أهوائنا. * يؤمن الهيوليون أن فراشة في جبال الهيمالايا بخفقةٍ من جناحها بوسعها التأثير على الطقس في القطب الجنوبي. قد يكون هذا صحيحاً. ولكن حيث الدبابات تزحف والأشلاء والدماء تتقاطر من الأشجار فليس ثمة ما يتأثر. * البحث عن الحقيقة كاصطياد السحالي في الظلام. العنب من جنوب أفريقيا, الأرز من باكستان, البلح ينمو في إيران. نحن مع فكرة الحدود المفتوحة من أجل الفواكه والخضروات, لكننا مهما نلف وندور فالمؤخرة تظل في الخلف. * الموتي يدفنون عميقاً … Read entire article »

Filed under: ترجمات

أمبرتو إيكو: كل رواية هي سيرة ذاتية

أمبرتو إيكو: كل رواية هي سيرة ذاتية

أجرى اللقاء Lila Azam Zanganeh لِيلا أزام زانغانيه. (كاتبة من أصل إيراني نشأت ودرست في باريس، حاليًا تسكن وتعمل في نيويورك).   في اتصالي الأول بأمبيرتو إيكو، كان يجلس في غرفة مكتبه بمنزله الريفي ذي طراز قصور القرن السابع عشر، عند التلال الواقعة خارج أوربينو Urbino (شمال شرق إيطاليا)، حيث الساحل الإيطالي المطل على البحر الأدرياتيكي. وأخذ يتغنى إيكو بروعة جمال حمام السباحة بمنزله. لكنه، وكما توقعت، قال بأني سأجد صعوبة في الوصول إليه بسبب منعطفات الجبال. … Read entire article »

Filed under: ترجمات

تشارلز بوكوفسكي: لست عاهراً كما يخيل لكم

تشارلز بوكوفسكي: لست عاهراً كما يخيل لكم

إليزا ليونيلي ترجمة: نداء الحلوجي   في عام 1981 حاورتُ تشارلز بوكوفسكي، والتقطت له صورةً في منزله بسان بيدرو، بمدينة لوس أنجلوس الساحلية. لبوكوفسكي العديد من المؤلفات، ما بين الشعر والقصة القصيرة والرواية، اشتهر بروايته المتصدرة للمبيعات والمثيرة للجدل »نساء»‬، وكذلك بـ »‬ملاحظات عجوز أزعر» ، و»‬شكسبير لم يفعل هذا أبدًا»، و»‬حكايات الجنون العادي» والذي حوله المخرج الإيطالي ماركو فيريري إلي فيلم، مع أورنيلاموتي وبن غازارا، والذي عرض لأول مرة في مهرجان البندقية السينمائي في صيف نفس العام … Read entire article »

Filed under: ترجمات, مختارات

الأمريكي بين ليرنر يفتح السرد على كل إمكاناته

الأمريكي بين ليرنر يفتح السرد على كل إمكاناته

منذ روايته الأولى «مغادرة محطة أتوشا» (2011)، فرض الأميركي بن ليرنير نفسه كواحد من ألمع كتّاب جيله بسخريته الثاقبة فيها من البنية التقليدية لروايات معاصريه، وبراديكالية عالمه الأدبي الفريد. عالمٌ لا يسهل ولوجه، لكننا نتآلف أكثر فأكثر معه في روايته الثانية «10:04» التي صدرت ترجمتها الفرنسية حديثاً عن دار «لوليفيي» الباريسية. ولمن لم يقرأ ليرنير بعد نشير أولاً إلى أن هذا الكاتب لا يعتبر نفسه روائياً، بل شاعراً يقيم علاقة متناقضة مع شكلٍ سردي ينظر إليه … Read entire article »

Filed under: ترجمات

ظلمات / باول تسيلان

ظلمات / باول تسيلان

قريبون نحن، مولاي، قريبون ومُدرَكون. دُركنا سلفا، مولاي، متمسّكون الواحد بالآخر، كما لو أن جسد كل واحد منا كان جسدك، مولاي. صلّ، مولاي، صِلنا إنّنا قرابى. مشوّهون سعينا وسعينا، حتى ننحني .إلى المِعلَف والثقوب. إلى الحوض سعينا، مولاي كان دما، كان الذي كنت أرقته، مولاي. كان يلمع. كان يرمينا بصورتك في الأعين، مولاي. لقد شربنا، مولاي. الدمَ والصورة، التي كانت في الدم، مولاي. صلّ، مولاي. إنّنا قريبون.   ترجمها عن الفرنسية : أيوب المزين … Read entire article »

Filed under: ترجمات